يوم تعليمي بالباحة.. أمير المنطقة يرأس الجلسة الثانية لمجلس المنطقة التعليمي

دعا الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة إلى مضاعفة الجهود وتكريسها ومتابعة كل ما يرد من احتياجات أو طلبات للطلاب والطالبات وتلبيتها بكل الوسائل الممكنة.

جاء ذلك خلال ترؤس أمير الباحة، في قاعة الاجتماعات بديوان الإمارة اليوم، الاجتماع الثاني لمجلس المنطقة التعليمي للعام الحالي، بحضور مدير عام التعليم بالمنطقة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني ومدير تعليم المخواة الدكتور علي بن محمد الجالوق وأعضاء وعضوات المجلس.

وفي بداية الاجتماع ألقى الأمير حسام بن سعود كلمته بمناسبة اليوم الدولي للتعليم منوهاً خلالها بما يحظى به قطاع التعليم في المملكة من الدعم والرعاية الكبيرة من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظهما الله-، مشيداً بمتابعة وزير التعليم يوسف بن عبدالله البنيان في تطوير العمل التعليمي وتحقيق مستهدفاته بتميز وفاعلية، مشيداً بجهود المعلمين والمعلمات، لاسيما مع تطور أدوات التعليم التي تشهد كل عام تغيرات عديدة، مما يعول عليهم الكثير نحو تنشئة جيلٍ واعد متسلح بالعلم والمعرفة، مستقيم بالتربية والأخلاق، ورائد ومنافس في مختلف المجالات.

وأكد أمير منطقة الباحة أن تبني التعليم النوعي يدعم مستهدفات رؤية المملكة 2030 بإيجاد مجتمع فعال، ينمي العلم والتعلم، ويوفر وصولاً أوسع إلى مصادر المعرفة، بما ينعكس على العملية التعليمية بشكلٍ إيجابي، ويدعم مهارات وقدرات أبنائنا وبناتنا الطلبة وتحصيلهم العلمي سائلاً العلي القدير أن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها وأن يحفظ قادتها.

وناقش المجلس جدول أعماله المشتمل على عرض للتوصيات السابقة قدمه خميس القفعي، وورقة أخرى حول منصة مدرستي عرضتها منى مشرف، وأخرى حوت ” أبرز الممكنات للطلبة للمساهمة الفاعلة في تحقيق مضامين رؤية المملكة” قدمتها مريم سعيد أحمد، وورقة ختامية حول “المختبرات المدرسية ودورها في صناعة علماء المستقبل” لسمية علي دماس.

من جانبه، ثمن مدير عام التعليم في المنطقة رئيس المجلس الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني رئاسة أمير المنطقة لأعمال الجلسة الثانية للمجلس معرباً عن شكر وتقدير منسوبي التعليم كافة في المنطقة على ما يلقاه العمل التعليمي من متابعة مباشرة ومستمرة من قبل سمو أمير المنطقة، مؤكداً بأن هذا الاهتمام والدعم المباشر من سموه يدفع الجميع لبذل المزيد من الجهود بما يحقق تطلعات سموه الكريم، واهتمامه الدائم بأبنائه الطلاب وبناته الطالبات.

ومن جانب آخر كرّم الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، 53 طالباً وطالبة بالمنطقة فازوا في عدد من المسابقات الوطنية والإقليمية وذلك خلال استقباله بديوان الإمارة أمس، مدير عام التعليم بمنطقة الباحة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني وعدد من القيادات التعليمية والطلاب الفائزين.

وهنأ أمير منطقة الباحة الطلاب والطالبات المكرّمين، متمنياً لهم المزيد من التوفيق في تحقيق التميز والنجاح في المنافسات المختلفة.

وأشاد بما توليه القيادة الرشيدة – أيدها الله – من رعاية واهتمام بقطاع التعليم، حاثاً على بذل المزيد من الجهود وتوفير البيئة التعليمية الجاذبة التي تجعل من أبنائنا وبناتنا لبنة صالحة في المستقبل.

من جانبه أعرب الدكتور عبدالخالق الزهراني عن بالغ شكره وامتنانه لسمو أمير منطقة الباحة على دعمه غير المستغرب من سموه الكريم ورعايته الكريمة لأبنائه وبناته الطلاب والطالبات المتميزين ولكل ما يتعلق بالتعليم في المنطقة.

وأكد أهمية تكريم الطلاب والطالبات النابغين لما يمثلونه في حياة أممهم و رُقي أوطانهم باعتبارهم أنموذجاً للأمل المشرق لمسيرة التنمية الوطنية بسواعدهم البناءة وعقولهم النيرة التي عليها عماد الوطن وتقدمه، مهنئاً الطلاب المكرمين بهذه الإنجازات المشرفة.

شاهد أيضاً

مختص بالزلازل: توابع زلزال تركيا قد تصل لـ"رأس الشيخ حميد" غرب المملكة

قال الدكتور عبدالله العمري، مشرف مركز الدراسات الزلزالية بجامعة الملك سعود، إن توابع الزلزل الذي …