أخبار عاجلة

لتعزيز اقتصاديات المناطق وخلق الوظائف.. ولي العهد يقود أكبر عملية تنموية في مدن المملكة

تعكس الإعلانات المُتتالية بتأسيس هيئات تطويرية ومكاتب استراتيجية في 10 مناطق حتى يومنا هذا، مدى قوة العملية التنموية التي يقودها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في شتى مناطق المملكة.

يأتي ذلك امتدادًا لدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين جهود التنمية المناطقية، التي سيتم توجيهها كذلك لبقية المناطق بناءً على ما تمتلكه من مقومات وما تزخر به من فرص وإمكانات.

ويُراهن ولي العهد على دور الهيئات التطويرية في المناطق، في توحيد جهود الجهات الحكومية في كل منطقة، وتذليل العقبات التي كانت تواجهها في أوقات سابقة؛ ما يجعل من هيئات التطوير أمام فرصة كبيرة لترجمة تطلعات ودعم سموه في إحداث نقلة تنموية نوعية في المناطق.

وكان ولي العهد أطلق الرؤية التصميمية لمخطط “رحلة عبر الزمن”، بهدف إحياء وتأهيل المنطقة الأثرية الرئيسة في العُلا بشكل مسؤول ومستدام، في بيئة ثقافية وطبيعية فريدة من نوعها شمال غرب المملكة؛ حيث يُعد المشروع محطة رئيسية ضمن برنامج تطوير العُلا وتحويلها إلى وجهة عالمية رائدة للفنون والتراث والثقافة والطبيعة؛ تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

فيما أطلق سموه استراتيجية تطوير منطقة عسير تحت شعار “قمم وشيم”، التي تهدف إلى تحقيق نهضة تنموية شاملة وغير مسبوقة للمنطقة، بضخ 50 مليار ريال عبر استثمارات متنوعة؛ لتمويل المشروعات الحيوية، وتطوير مناطق الجذب السياحي على قمم عسير الشامخة؛ لتكون عسير وجهة عالمية طوال العام.

كما أعلن سموه عن إطلاق شركة “داون تاون السعودية”، كشركة مملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، والتي تهدف لإنشاء وتطوير مراكز حضرية ووجهات متعددة ومتنوعة في أنحاء المملكة.

كذلك أطلق سموه استراتيجية استدامة الرياض، التي تهدف إلى تحويل مدينة الرياض إلى واحدة من أكثر المدن استدامة عالميًّا.

كما صدر أمر ملكي بالموافقة على هيئة تطوير محافظة الأحساء بناءً على ما رفعه سمو ولي العهد، امتدادًا لقيادة سموه جهود التنمية المناطقية التي تحظى بمتابعته الشخصية.

ولا يخفى على أحد ما تقدمه هذه الاستراتيجيات من فرص عمل واعدة لشباب وفتيات المملكة.

من جهة أخرى كان الأمير محمد بن سلمان قد أطلق استراتيجية صندوق التنمية الوطني، التي تهدف إلى أن يكون الصندوق ممكنًا محوريًّا للأهداف الاقتصادية والاجتماعية لرؤية المملكة 2030 من خلال العمل على مواجهة التحديات التنموية القائمة بما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية.

وأعلن الأمير محمد بن سلمان، اليوم، عن اعتماد التوجه التنموي لجزيرة دارين وتاروت والمبادرات المستقبلية للجزيرة، وإنشاء مؤسسة تطوير جزيرة دارين وتاروت.

وتضمنت الموافقة الكريمة تخصيص ميزانية تقديرية بقيمة 2,644 مليار ريال، تهدف المؤسسة للارتقاء بجودة الحياة وتنمية الناتج المحلي، وذلك من خلال الاستفادة من الميزات النسبية للجزيرة في النواحي التراثية، والبيئية، والسياحية. بما يسهم في تحقيق التنوع الاقتصادي.

شاهد أيضاً

كأس العالم 2022.. منتخب أمريكا يخطف بطاقة التأهل ويلقي بإيران خارج المونديال

خطف المنتخب الأمريكي الأول لكرة القدم بطاقة العبور إلى دور الـ 16 من مونديال قطر …