"فيصل بن خالد" مهنئاً القيادة: ذكرى اليوم الوطني تبعث فينا مشاعر الفخر والاعتزاز

رفع مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وإلى الشعب السعودي كافة بمناسبة الذكرى الـ(92) لليوم الوطني.

وأوضح الأمير فيصل بن خالد أن ذكرى يوم الوطن تُحيي في وجداننا تفاصيل الملحمة البطولية التي سطرها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه ـ وكيف أقدم على جمع أجزاء المملكة المشتتة، وآلف بين القبائل المتنازعة، ومحا الفرقة، ووحد البلاد تحت راية لا إله إلا الله، ضارباً بذلك أروع الأمثال في الإيمان بالله، والتوكل عليه، ونشر مبادئ الشريعة الإسلامية على أرض الجزيرة العربية.

وأضاف: “اليوم أستطيع التأكيد على أن لنا تاريخاً مشرفاً، وبطولات استثنائية وأبطالًا أعادوا صياغة التاريخ بالشكل الذي يرضيهم، في مشهد قل أن نجد مثيلاً له في التاريخ الحديث، وهنا تنبع المعجزة الإنسانية، في الصبر والجلد وقوة العزيمة والإرادة والتصميم على صنع المستحيل”.

وأوضح أن أبناء الملك المؤسس واصلوا رحلة البناء والتشييد، واستطاعوا أن يضيفوا إليها هامات تلامس السحب، وصولاً إلى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان اللذين أهديا الوطن والموطن رؤية 2030 الطموحة، لتعيد بناء المملكة من جديد، على أسس راسخة، ومرتكزات ثابتة، تؤكد أن المملكة قادمة لا محالة إلى صدارة دول العالم الأول، لتحقق لشعبها كل عناصر الرفاهية والتقدم والازدهار.

وحث الأمير فيصل بن خالد أبناء الوطن على التفاعل مع الاحتفالات الوطنية، وقال إن التفاعل يتحقق بالاطلاع على تاريخ البلاد، واستنباط الدروس والعبر من قصة توحيد البلاد، والتضحيات التي تخللتها، والمشاركة في تحقيق انجازات بلادنا.

شاهد أيضاً

حرس الحدود ينقذ طاقم سفينة بنمية تعرضت لحريق أثناء إبحارها في مياه البحر الأحمر

تمكنت سفينة حرس الحدود (رفحاء)، بالتعاون مع إحدى السفن الأجنبية، من إنقاذ طاقم ناقلة حاويات …