"التويجري" تشكر القيادة على الثقة الملكية بتعيينها رئيساً لهيئة حقوق الإنسان

رفعت الدكتورة هلا بنت مزيد بن محمد التويجري، أسمى آيات الشكر والعرفان والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينها رئيساً لهيئة حقوق الإنسان بمرتبة وزير.

وأعربت الدكتورة التويجري في تصريح صحفي بهذه المناسبة عن اعتزازها وفخرها بهذه الثقة الملكية الغالية، مشيرةً إلى أنها تعد تكليفاً ومسؤولية تتشرف بحملها وأدائها، سائلةً المولى عز وجل أن يعينها على أداء هذه المسؤولية بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة ورؤيتها في شتى المجالات، لاسيما في مجال حماية وتعزيز حقوق الإنسان وصونها، وهو المنهج الذي قامت وسارت عليه هذه البلاد – أيدها الله – في رعاية المواطن وحماية حقوقه، مؤكدةً مواصلة العمل بجد نحو إبراز ما حققته المملكة من إصلاحات جليلة ورائدة في مجال حقوق الإنسان مما هيأ لها موقعًا رياديًا في هذا المجال على المستوى الدولي.

وأوضحت أن هذه المناسبة تأتي في وقت نعيش فيه مناسبة غالية على قلوبنا تتمثل في حلول اليوم الوطني الـ ٩٢ والذي نستذكر معه أمجاد وملاحم من بطولات خلدها التاريخ في ذكرى التوحيد الذي قاده المؤسس الملك عبدالعزيز طيب -الله ثراه-، والذي أطلق معه مسيرة التنمية والنهوض لهذه البلاد لتسير نحو التقدم والازدهار وصولاً إلى هذا العهد الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، مؤكدةً أن ما حققته المملكة من طفرة تنموية نوعية عظيمة يمثل حافزاً كبيراً لنا لمواصلة بذل الجهود في شتى المجالات لرفعة راية بلادنا خفاقة في مختلف الميادين.

ودعت التويجري في ختام تصريحها الله عز وجل أن يحفظ على بلادنا قادتها وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لما فيه الخير لهذه البلاد وشعبها الوفي.

شاهد أيضاً

حرس الحدود ينقذ طاقم سفينة بنمية تعرضت لحريق أثناء إبحارها في مياه البحر الأحمر

تمكنت سفينة حرس الحدود (رفحاء)، بالتعاون مع إحدى السفن الأجنبية، من إنقاذ طاقم ناقلة حاويات …