بالصور.. "سبق" ترصد مشاركة المعتمرين في الاحتفاء باليوم الوطني 92

شارك عدد من المعتمرين وزوار بيت الله الحرام من جنسيات مختلفة، مساء أمس، في الاحتفال باليوم الوطني 92، مثمنين للقيادة تلك الخدمات المقدمة لهم.

وتفصيلاً، رصدت “سبق” مساء أمس مشاركة عدد كبير من المعتمرين من مختلف الجنسيات، للشعب السعودي في الاحتفال باليوم الوطني وسط دعواتهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين على ما يوليانه لزوار بيت الله الحرام من اهتمام ورعاية وممتدحين تلك الخدمات المقدمة.

وحرص المعتمرون والزوار على احتضان علم المملكة العربية السعودية والتقاط الصور التذكارية لتلك اللحظات التي عاشوها خلال أدائهم لمناسك العمرة، والتي تصادفت مع اليوم الوطني 92 للمملكة.

وحرصت المتاجر والأبراج والفنادق المحيطة بالحرم على تزيين مداخلها وأرجائها بالأعلام والبالونات والصور والمعلومات التي تتحدث عن ملوك المملكة، بدءاً بالمؤسس الملك عبدالعزيز، مروراً بمن أعقبه، وانتهاء بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، وبدا الصغار والكبار ذكوراً وإناثاً وقد توشحوا بالأخضر افتخاراً واعتزازاً بهذا البلد العظيم الذي نذر ملوكه أنفسهم لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.

“سبق” التقت العم علي بن مرعي عايض (88 عاماً)، والذي حرص على التقاط صورة بجوار العلم السعودي، وقال: “عملت في الخدمة العسكرية بالقوات البرية عشرين عاماً تنقلت فيها بين الخرج وشرورة خادماً لديني ووطني ومليكي”.

وأشار إلى أن “اليوم الوطني ذكرى عظيمة تحكي مجد دولة قادت العالم وسادته مستعرضاً التطور والنماء في جميع المجالات الذي بلغ أوجه في عهد سلمان الحزم والعزم وولي عهده الأمين”.

وأضاف: “يعجز اللسان عن تعداد مناقب هذه الدولة الفتية والتطور الذي طال جميع جوانب الحياة، فضلاً عما يشهده الحرمان الشريفان من توسعات وخدمات انعكست إيجاباً على جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها”.

شاهد أيضاً

حرس الحدود ينقذ طاقم سفينة بنمية تعرضت لحريق أثناء إبحارها في مياه البحر الأحمر

تمكنت سفينة حرس الحدود (رفحاء)، بالتعاون مع إحدى السفن الأجنبية، من إنقاذ طاقم ناقلة حاويات …

Exit mobile version